سفارة المملكة المغربية بباريس ستشرع في معالجة وضعية أطفال الشوارع المغاربة




قالت  سفارة المملكة المغربية بباريس إن  مصالحها مستعدة للمساهمة في معالجة الوضعية الاجتماعية لأطفال من أصول مغربية يجوبون شوارع العاصمة الفرنسية بدون مأوى ولا حماية .

وأضافت السفارة في بلاغ لها،  أن سلطات القنصلية المغربية بباريس طلبت منها، مؤخرا، مساعدة عمدة العاصمة الفرنسية في معالجة الوضعية الاجتماعية لأطفال بدون وثائق، يفترض أن يكونوا من أصول مغربية، يوجدون في وضعية صعبة بالدائرة الثامنة عشر.

وأوردت السفارة أنه تم عقد اجتماع، بمحافظة باريس، أعربت خلاله القنصلية العامة المغربية عن استعدادها لتسهيل الوساطة مع هؤلاء الأطفال الذين لا يتحدث بعضهم سوى العربية والاسبانية، وتيسير البحث بالمملكة عن أسر الذين منهم قد يكونون من أصل مغربي؛ من أجل استعادة ارتباطهم الاجتماعي.

و أعربت السلطات القنصلية  عن استعدادها للمساهمة في إيجاد حلول تتيح إنقاذ هؤلاء الأطفال من الشارع، وحمايتهم من المخاطر المرتبطة به، بتعاون مع جمعيات المجتمع المدني التي تنشط في هذا المجال.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن