صورة فتاة محجبة تسير بهدوء وتتفحص هاتفها خلال هجوم لندن تثير غضب البريطانيين




ظهرت في مواقع التواصل الاجتماعي صور مختلفة من مكان حادثة الدهس في لندن حيث قتل 4 أشخاص وأصيب 40 آخرون.

ووفقا لوكالة سبوتنيك الروسية، أثارت غضب البريطانيين الصورة التي تظهر الفتاة المسلمة التي تتصرف بشكل غريب وسط أحداث لندن. في الوقت الذي كان الكثير من الناس يحاولون تقديم المساعدة لضحايا العمل الإرهابي، كانت الفتاة المحجبة تمشي بالقرب من قصر وستمنستر دون أن تبدي أي اهتمام بالحادثة وكانت تتفحص هاتفها المحمول.


ووصف مستخدمو الإنترنت هذه الصورة: “الفتاة المسلمة لا تبدي أي اهتمام بالعمل الإرهابي وتمشي بالقرب من ضحايا وتتفحص محتوى الهاتف”.

وأثار سلوك الفتاة غضب مستخدمي الإنترنت. وحاول بعضهم عرض الفرق بين المسلمين والمسيحيين.


من جانب آخر، كان هناك من وقف إلى جانب الفتاة وقالوا إن العمل الإرهابي صدم الفتاة وكانت خائفة مثل جميع البريطانيين. كما افترض آخرون أن الفتاة تعيش في الولايات المتحدة حيث يتم إطلاق النار بشكل دائم ولذلك تعودت على هكذا أحداث.

وبعد هذه الاتهامات للفتاة المسلمة، ظهرت على شبكة الإنترنت صورة أخرى تظهر رجلا أوروبيا يمشي بهدوء بالقرب من الضحايا دون أن يبدي أي اهتمام بالحادثة أيضا.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن