100 طفل مغربي يعيشون في شوارع باريس بدون حماية




كشفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أنه حوالي 100 طفل مغربي غير مرافقين، تتراوح  أعمارهم ما بين 10 و 16 سنة، يعيشون بشوارع باريس بدون أية حماية

واستنكرت الجمعية ما تعرضت له العاملة المنزلية من استغلال وسوء المعاملة وتحرشات، خلال إقامتها بمنزل قنصلة المغرب بأورلي بفرنسا، مطالبة بمعاقبة المتورطين في هذا الحادث .

وفي سياق متصل، نددت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بيان لها ، بقرار ترحيل أكثر من 34 مهاجرا، من إفريقيا جنوب الصحراء، إلى مكان خلاء على الحدود بين المغرب والجزائر، بين 2 و10 مارس الحالي، بعد أن تم تجميعهم من مدن مغربية مثل الناظور وطنجة وتطوان، وتعريضهم للعنف والإهانة والحرمان من أبسط شروط الحياة الكريمة، قبل أن يتم السماح لهم بالرجوع للمغرب يوم 16 مارس، تحت ضغط حملة التضامن الواسعة معهم.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن