طفلة مغربية تخلق الجدل برسالة وجهتها إلى وزير السكن السويدي




استطاعت الطفلة المغربية بسمة العاطفي ، البالغة من العمر 11 سنة ، أن تخلق الجدل وتصبح موضوع نقاش كبير بالمجتمع السويدي ومادة دسمة لوسائل الإعلام ، بعد رسالة وجهتها إلى بيتر أريكسون ، وزير السكن السويدي، عبر البريد الإلكتروني ، وفقا لما كشفته مصادر إعلامية .
وتضمنت الرسالة مجموعة من الأسئلة الواقعية و المنطقية، صيغت بطريقة عفوية جعلت الوزير السويدي يستدعي الطفلة و عائلتها و يطلب مقابلتها بمكتبه ليتفاجأ والديها المغربيين بالدعوة التي وجهها مكتب الوزير إلى ابنتهما مطالبا بلقائها، بحسب ذات المصادر .
وقد كانت الطفلة المغربية سباقة إلى طرح إشكالية أزمة السكن التي يتخبط فيها مجموعة من المهاجرين، جاعلة هذا الموضوع عنوان بحثها المدرسي لتقودها حماستها وشغفها بالبحث والتحصيل العلمي إلى مكتب الوزير، تضيف ذات المصادر .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن