مجلة أمريكية تصنف المغرب من بين 50 أفضل بلدا في العالم




استطاع المغرب أن يصنف للسنة الثانية على التوالي، من بين أفضل 50 بلدا في العالم لسنة 2017،  وفقا لدراسة أجرتها مجلة ”يو إس نيوز آند وورلد ريبورت” الأمريكية .

وأبرزت الدراسة، التي أجرتها المجلة بالتعاون مع مكتب (بي أ في كونسولتين) و(وارتن سكول) بجامعة بنسلفانيا، أن المغرب حصل على تقييم عالي في معاير “الحركية” و”التراث التاريخي” و”انفتاح عالم الأعمال”، مشيرة أن المغرب يتوفر على اقتصاد سوق يتميز بانفتاحه وتنوعه، مبرزة أن قطاعات أساسية من قبيل الزراعة والطيران والفوسفاط والنسيج تشكل قوة اقتصاد المملكة، تضيف الدراسة .

وأجريت هذه الدراسة  على عينة مكونة من 21 ألف شخص بـ 36 بلدا، أفاد أن “المغرب يحتل المرتبة 48 في تصنيف يضم أفضل 80 بلدا بالعالم تحترم 9 معايير تقييم صارمة”.

وفي البطاقة التقنية، لاحظت (يو إس نيوز) أن قطاعات السياحة والاتصالات ما زالت تكتسب مزيدا من الأهمية، مبرزة من جهة أخرى المميزات الفريدة لفن الطبخ المغربي، الذي يتفرد بتنوعه ومكوناته ومذاقه الفريد، ما أهله ليحظى باعتراف دولي.

وأشارت إلى أن “المغرب، المعروف بمناظره الطبيعية الخلابة، يتوفر على معالم ومدن ذات تاريخ غني، كما هو شأن مدينة فاس والدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية، التي تجمع في مزيج فريد بين المعمارين المغربي والعصري”.

وفي تعليقه على هذا التصنيف، اعتبر السفير الأمريكي السابق، إدوارد غابرييل، ان “نجاح المغرب وأداءه المثالي وفق هذا التقرير يدل على قوة ورؤية البلد باعتباره رائدا عالميا، يتميز بالتنوع والحداثة والابتكار”.

يذكر أن مؤشر بلومبرغ للابتكار لسنة 2017، من جانبه، صنف المغرب بين الاقتصادات الخمسين الأكثر ابتكارا بالعالم.

وكان تقرير بلومبرغ قد درس في البداية 200 بلدا، قبل الاكتفاء بتصنيف 78 بلدا تحترم سبعة معايير تقييم صارمة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن