خادمة مغربية تشتكي استعبادها من طرف قنصلة المغرب بباريس




تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو تظهر فيه خادمة قنصلة المغرب في اورلي بباريس، تكشف معطيات صادمة، حول معاناتها بيت قنصلة المغرب ، التي تعاملها باستعباد كأنها جارية.

وظهرت في الفيديو الخادمة أو المسماة العلوي تشتكي الظلم الذي تعرضت له، حينما وعدتها  القنصلة بعدما أخرجتها من عملها بالعمل في منزلها مقابل مليون ونصف في الشهر وعقد عمل وكذلك امكانية حصولها على الاقامة ، إلا أنها بعد وصولها إلى فرنسا تصتدم بواقع اخر.

وقالت العلوي وهي تبكي بحرقة في الفيديو  المتداول“قالت لي ما تخرجيش وما تهدريش وتصرفي على راسك وتصرفي على راسك وعندك شهرين سطاج”.

وذكرت مصادر إعلامية، أن  فيديو الخادمة مع قنصلة المغرب في اورلي بفرنسا ليس جديدا، بحيث مضى على هذه الحادثة سنة، مضيفة  ان “القضية انتهت والمشتكية أخدت حقها”.

وأضافت ذات المصادر ان الخارجية كما جرت العادة في قضايا مماثلة استمعت الى القنصلة التي لازات تشغل منصبها،  أي لم يجيدوا شيئا يدينها، تضيف المصادر.

أسباب هروب سميرة الغيناوي الخادمة لا زالت غامضة رغم أنها تحكي عن سوء معاملة ..

مصادر من باريس ، تحدثت عن تلاعبات مالية حصلت في القنصلية و محاولة طمس الحادث.

و قالت ذات المصادر أيضا أن مراقبين ماليين قاموا بتفتيش حسابات للقنصلية المشتبه في وجود تلاعبات بها لكن تقريرهم لم يتم الكشف عنه لحد الساعة.

الخادمة التي تركت إبنها في المغرب و هاجرت الى باريس للعمل عند المسؤولة الدبلوماسية في أورلي تحكي في فيديو آخر على الفايسبوك كيف صدمت حين وجدت نفسها أمام سيدة أخرى مستبدة تسعى لإستغلالها و ليس المرأة التي عرفت خلال مفاوضات التشغيل و منعتها من الخروج من المنزل …




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن