طلاب مغاربة مستائين من تأخر تسلم “ديبلومات التخرج” بالسنغال




موجة غضب كبيرة تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب المشاكل الكبيرة التي يواجهها الطلاب المغاربة المتخرجون من المعاهد والمدارس العليا بالسنغال ، والتي تتمثل في تأخّر تسلّم شهاداتهم لمدّة تصل إلى خمس سنوات، وهو ما يحرمهم  من الترشح لاجتياز مباريات التوظيف في القطاع العام بعد عودتهم إلى المغرب.

وقال أحد الطلبة المغاربة من خرّيجي أحد المعاهد العليا بدولة السنغال، في تصريح صحفي إنَّ الطلبة المغاربة من خرّيجي المعاهد العليا السنغالية “يوجدون في موقف لا يُحسدون عليه، بسبب تأخُّر حصولهم على ديبلومات التخرج دون معرفة الأسباب”، مشيرا أن الطلبة السنغاليين المتخرجين من هذه المعاهد لا يحتاجون إلى ديبلومات من أجل العمل، لذلك لا تستعجل منْحَ الشهادات لهم، لكنّ هذا يطرحُ مشكلا كبيرا بالنسبة للطلبة المغاربة.

وأوضح ذات المتحدث  نّ وزارة التعليم العالي هي التي تبعث الطلاب، عبر إدارة تكوين الأطر التابعة لها، في إطار شراكة بين المغرب والسنغال.

ويُطالب الطلبة المغاربة من خرّيجي المعاهد العليا بدولة السنغال وزارة التعليم العالي المغربية بالتدخل لدى نظيرتها السنغالية من أجل تسوية وضعيتهم.

كما يطالب الطلبة الاخرين،و الذين يصل عددهم إلى 1000 طالب، السفارة المغربية بالسنغال بالتدخل، باعتبارها الجهة الوصية عليهم، من أجل استثنائهم من تأخّر منْح الديبلومات، اعتبارا لظروفهم الخاصة.

 

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن