إيطاليا تجري عملية جراحية نادرة لمهاجر مغربي مقيم بصفة غير قانونية بأراضيها




أجرى مستشفى “ديمِّيكولي” بمدينة بارليتّا بإيطاليا، عملية جراحية نادرة لعلاج سرطان الدم لفائدة مهاجر مغربي يقيم بإيطاليا بصفة غير قانونية كللت بالنجاح، وفقا لما ذكرته مصادر إعلامية.

وأشرف شخصيا الدكتور “جوزيبي تارانتيني” رئيس قسم امراض الدم بمستشفى ديميكولي، على العملية والتي تم تقديمها مؤخرا للمؤتمر الاوربي لأخصائي أمراض الدم ، المنعقد في باريس، حيث كشف أن زرع النخاع العظمي للمهاجر المغربي كانت لها فعالية كبرى في علاجه من إصابته بمرض نادر، وأنه حاليا انتقل للعيش في إحدى المجمعات الخيرية نظرا لعدم تواجد أسرته بإيطاليا، تضيف ذات المصادر.

وتعد عملية زرع النخاع العظمي هذه إحدى العمليات النادرة في العالم بحيث تعتبر الأولى من نوعها على مستوى إيطاليا و الثانية عشرة بالنسبة لدول الإتحاد الأوربي.

وحسب المعلومات الاولية، فإن المهاجر المغربي يبلغ من العمر 42 سنة وكان يعاني من سرطان الغدد الليمفاوية، و يتواجد بإيطاليا بصفة غير قانونية وكان يشتغل كراعي بنواحي مدينة بارليتا الفلاحية، إلى حدود إكتشاف إصابته بالورم الخبيث في الدم، و قبل إخضاعه لعملية زرع النخاع العظمي تلقى مجموعة من العلاجات الاولية بإشراف من الطاقم الطبي لمستشفى بارليتا، وحسب إدارة المستشفى فإن النزيل المغربي قضى فترة العلاج شبه وحيدا باستثناء زيارة قصيرة لإحدى شقيقاته قبل إجراء العملية.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن