مغاربة فرنسا يتطوعون لإطعام المتشردين واللاجئين بباريس ..صور




أطلقت جمعية “إينيرجي شمال جنوب “، التي يتكون مكتبها من مغاربة المهجر المقيمين بفرنسا حملة “أسْكيف/الحريرة”، في نسختها الأولى، تم خلالها توزيع 75 وجبة غذائية ساخنة، على عدد من المتشردين واللاجئين المتواجدين بعدة مناطق بضواحي العاصمة الفرنسية وخاصة بمنطقة PORTE DE LA CHAPELLE.

واختارت الجمعية “يد ممدودة للذين يعيشون بدون مأوى”، كشعار لحملتها التي خصتها بالموازاة مع ليالي باريس الباردة، التي تواصل فيها درجات الحرارة نزولها لمستويات دنيا .

وتم الإستعداد لهذه المبادرة الانسانية منذ أسبوعين، بحيث أطلقت الجمعية إعلانا عبر بوابتها الالكترونية، وبعدها تم إعداد وجبة الحساء المغربية (لحريرة بالامازيغية أسكيف) المعروفة بتوفرها على عدة مكونات تطرد البرد والجوع كالقطاني، بالاضافة إلى إعداد وجبات سريعة ومشروبات ساخنة، وفقا لما صرح به عبد الرحمن بوبكري، رئيس الجمعية للموقع الإخباري ”اليوم 24”.

وبدأت عملية التوزيع التي أشرف عليها أعضاء ومنخرطو ومتعاطفو الجمعية، و الذين يمثلون مناطق مختلفة بالمغرب، وسط ترحيب المهاجرين واللاجئين، حيث تم التركيز على المتشردين واللاجئين الذين كان أغلبهم من دول جنوب الصحراء.

وتعتبر جمعية “إينيرجي شمال جنوب”، التي تم إنشاؤها سنة 2011 من بين أبرز الجمعيات العاملة في المجال الاجتماعي بفرنسا.

وتكونت في البداية من أبناء مدينة ايت ملول، المقيمين بالمهجر، خاصة ضواحي باريس، وبفضل تحركها في الساحة الوطنية وخاصة بالقرى والمناطق النائية بكل من أقاليم تزنيت وتارودانت وكلميم واكادير اذا وثنان.

والتحق بها مؤخرا متعاطفون من جميع جهات المغرب، وعقدت لهذا الأساس جمعها العام العادي يوم 8 يناير المنصرم، وكان آخر نشاط اشعاعي قامت به هو توزيع حوالي 280 محفظة جاهزة للتلاميذ المعوزين بكل من مناطق أيت الرخا باقليم سيدي افني ودواوير بطاطا وبيزكارن وأيت ملول.

مغاربة يوزعون مساعدات وسط باريس

 

16997965_1906300449604313_2834278439094691249_n

 

16997952_1906300422937649_8553180415438356402_n




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن