“السيفارديم” المغاربة ثاني شعوب العالم حصولا على جواز السفر الإسباني




استطاع“السيفارديم” اليهود المغاربة ، أن يحتلوا مرتبة مهمة كثاني أكثر شعوب العالم حصولا على الجنسية الإسبانية بعد عامين تقريبا على مصادقة البرلمان الإسباني في يونيو 2015، على قانون منح الجنسية الإسبانية لليهود المنحدرين من أصول أندلسية، محتلين بذلك المرتبة الأولى في إفريقيا وأوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية والوسطى، فيما حلوا في أمريكا الجنوبية خلف السيفارديم الفنزويليين، لفقا لما أفاده تقرير لصحيفة “إلباييس”، اعتمادا على أرقام صادرة عن وزارة العدل الإسبانية ومعهد سيرفانتيس .

وحصل 671 من السيفارديم المغاربة على الجنسية الإسبانية في السنتين الأخيرتين، مقابل 989 من فنزويلا، و408 بمن الأرجنتين، و368 من كولومبيا، و331 من البرازيل، و312 بإسرائيل، و311 من المكسيك، 201 بكل من باكستان وأمريكا، و208 من تركيا، و182 من جمهورية الدومينكان، و156 من كوبا، في ما حصل عليها من نيجيريا 47 سيفارديم.

من هنا يبقى المغرب البلد العربي الوحيد الذي حصل عليه السيفارديم على الجنسية الإسبانية، نظرا لكون أكثر اليهود السيفارديم بعد سقوط الأندلس سنة 1492 استقروا بالمغرب.

وتشير بعض الأرقام الإسبانية إلى أن عدد الآن يتجاوز 25 ألفا ينتشرون بين مدن طنجة وتطوان والقصر الكبير وأصيلا والعرائش والرباط ودبدو وفاس ومكناس وأسفي، علما أن عدد السيفارديم عالميا قد يصل إلى نصف المليون .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن