حالة استنفار تعيشها سفارة المغرب بإسبانيا بعدما هدد حاملي الشواهد العليا بإحراق أنفسهم




حالة من الإستنفار تلك التي تعيشها سفارة المغرب بالعاصمة الإسبانية مدريد، بعدما أعلنت لجنة من حاملي الشواهد العليا، فرع إسبانيا، نيتهم في إحراق أنفسهم بشكل جماعي ،اليوم، بمقر ذات السفارة، وفقا لما كشفته مصادر إعلامية نقلا عن بيان صادر عن اللجنة .

وجاء هذا القرار الخطير بعدما تبخرت جميع الوعود التي أعطاها محمد فاضل بنيعيش، سفير المغرب بإسبانيا، لهؤلاء المعطلين  والذي وعدهم برفع ملفهم المتعلق بالتوظيف الى كل من وزارة الجالية ووزارة الخارجية ورئاسة الحكومة، تضيف ذات المصادر.

وجاء في البيان :” تبين أن السفير باعتباره ممثل صاحب الجلالة بالديار الإسبانية عاجز وغير قادر على فرض قوته ومقاومة تعنت رئيس الحكومة الذي لم ينفذ توصيات وأوامر صاحب الجلالة حفظه الله فيما يخص الإهتمام بملفات المهاجرين ومشاكلهم…”، محملا في طياته المسؤولية عن هذا التصعيد الى كل من وزارتي الجالية والخارجية ، وكذلك رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الذي يتحمل القسط الأكبر عن النتائج المتعلقة بهذا الشكل النضالي الخطير ، وفقا لما جاء في ذات البيان .

وشددت اللجنة على إعتبار يوم 20 فبراير 2017 يوما تاريخيا في مسار حاملي الشواهد العليا ، ورفع شعار لا للظلم ، لا للحكرة…نعم للكرامة، نعم للمساواة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن