ضجة إلكترونية بعد توظيف صورة لشرطي مغربي في خبر زائف بفرنسا




تناقل رواد مواقع التواصل الإجتماعي في فرنسا، مؤخرا، صورة شرطي مغربي بمدينة طنجة، كان قد لقي حتفه بعدما دهسته  إحدى سيارات النقل السري، وذلك لتوضيح خبر زائف، حيث تم استغلال صورة الشرطي و ادراجها في خبر يفيد بإعتداء الأشخاص على ثلاثة من رجال الشرطة في منطقة مقاطعة “بوبينيي” بضواحي العاصمة الباريسية أثناء عملية روتينية.

وبعد الضجة الكبيرة التي أثارتها الصورة المزيفة ، قامت مؤسسة “فرانس 24” الاعلامية بالتحقق من الصورة، لتكتشف حقيقتها وتنشر على موقعها تقريرا تشير فيه إلى أن الصورة تم استخدامها بشكل زائف لإثارة غضب القراء، وأن تلك الصورة لا علاقة لها باحداث ضواحي باريس، وتعود لشرطي مغربي بطنجة كان قد تعرض لحادثة دهس سنة 2015.

يذكر أن حادثة دهس الشرطي بطنجة في يونيو 2015 كانت قد اثارت استياء عارما، خاصة أن الحادث كان قد وقع في شهر رمضان،  بعد رفض سائق سيارة للنقل السري التوقف للتحقق من هويته من طرف الشرطي الضحية، ليقوم بدهسه وإصابته بجروح خطيرة، ثم فارق الحياة في اليوم التالي متأثرا بجروح خطيرة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن