إدانة الخادمة المغربية التي ابتزت مشغلها الإيطالي بـ5 سنوات سجنا وغرامة مالية قدرها 70 ألف يورو




بعد ابتزازها لمشغلها في مبلغ 200 ألف يورو، أدانت محكمة مدينة باتشينسا،صباح الجمعة، المهاجرة المغربية بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 70 ألف يورو، إثر ابتزازها لثمانيني إيطالي ، خلال الفترة التي كانت تشتغل لديه كخادمة ما بين سنة 2011 و سنة 2015.

وتعود حيثيات القضية إلى نهاية سنة 2015 عندما تقدم الإيطالي بشكاية رسمية أمام مصالح الأمن ضد خادمته المغربية بعدما عجز عن دفع المال المتزايد لها ، الذي كان دائما يعطيه لها لشراء سكوتها، لكون هذه الأخيرة تهدده دوما بإخبار أفراد عائلته و زوجها، بعلاقتهما الجنسية التي أوهمته أنها نتج عنها طفل .

وشجعه على الشكاية بها مدير الوكالة البنكية التي كان يدع بها مدخراته ، بعدما لاحظ المدير كثرة عمليات السحب التي كان يقوم بها  طيلة الأربع سنوات، مما دفعه إلى التساؤل عن السبب ليخبره الإيطالي بمشكلته.

 

وبعدما تم التأكد من أقوال الثمانيني الإيطالي تبين أن مبالغا مالية مهمة وصل مجموعها حوالي 200 ألف يورو قام بسحبها من حسابه البنكي خلال الفترة التي اشتغلت لديه المهاجرة المغربية كخادمة، وأن هذه الأخيرة لم تنجب أي طفل خلال هذه السنوات عكس ما كانت تدعيه لمشغلها حتى تؤثر عليه وتستحوذ على أكبر قدر ممكن من المال، وفقا لما كشفه المحققون .

وقد أدانت المحكمة المهاجرة المغربية بالعقوبة الأقصى وحكمت عليها بخمس سنوات سجنا أكثر مما كانت النيابة العامة قد طالبت بالحكم عليها .

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن