عندما يعشق القلب..تلك كانت قصة شاب مغربي بسيط خطف قلب فتاة أوروبية جميلة




تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورا يظهر فيها شاب مغربي تبدو عليه ملامح البساطة والفقر رفقة فتاة شقراء أوروبية، في لحظات منسجمة يغمرها الحب والهيام.
وأشعلت قصة الحب هذه والتي وصفت بـ ”روميو وجولييت” النار على مواقع التواصل وانتشرت صورهم بسرعة البرق مخلفة وراءها الدهشة والإعجاب.

براهيم، كما تداول رواد “الفايسبوك” اسمه،  وهو شاب مغربي خطف قلب الفتاة الشقراء وجعلها تتحمل عناء السفر من بلدها لتتوجه إلى المغرب للقاء حبيبها ، والزواج منه.

 

ولاتزال قصة الحب التي جمعت “الكوبل” مجهولة المعالم، حيث لا يعرف لحدود الساعة، كيف ومتى وأين التقى “روميو وجولييت”، إلا أن ما أجمع عليه سكان المغرب الأزرق هو أن  “عندما يعشق القلب.. الباقي تفاصيل”




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن