فرنسا تمنح الموظفين “حق الانفصال”




French Labour Minister Myriam El Khomri speaks during a questions to the government session at the National Assembly (Assemblée Nationale) in Paris on December 7, 2016. / AFP / Eric FEFERBERG (Photo credit should read ERIC FEFERBERG/AFP/Getty Images)

لو كنت موظفا في فرنسا فأنت محظوظ، لأنك لست مضطرا من الآن فصاعدا إلى الانشغال بأعباء العمل بعد الساعات الرسمية أو في العطلات.

فقد منح قانون حكومي جديد “حق الانفصال” للعمال، الذي يضمن لهم التفرغ تماما لحياتهم الشخصية إذا كانوا خارج العمل، ويعطيهم مساحة أكبر من الخصوصية، بما في ذلك إعفاؤهم من الاطلاع على الرسائل التي تصلهم.

ويلقى باللوم على الإفراط في استخدام الهواتف المحمولة لأغراض العمل خارج المكاتب، في وضع الموظفين تحت الضغط، مما يسبب لهم الأرق ويؤدي إلى تدهور علاقاتهم الشخصية بمن حولهم.

وبحسب القانون الذي تم تفعيله بدءا من الأحد، فإن الشركات التي تضم 50 شخصا عليها التفاوض مع موظفيها بشأن حقهم في تجاهل هواتفهم المحمولة وهم خارج أوقات الدوام.

وفي حال عدم التوصل لاتفاق يتعين على الشركة إصدار ميثاق يمنح الموظفين “حق الانفصال”.

وتقدمت بمشروع القانون وزيرة العمل الفرنسية مريم الخمري، بعد تقرير حكومي يحذر من “تخمة المعلومات”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن