حملة فيسبوكية موسعة لمساعدة سكان المناطق النائية في المغرب 




بقلم : رشيد أعراب

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا

نَفَّسَ الله عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ الله عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا
سَتَرَهُ الله فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَالله فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ)

انطلاقاً من هذا الحديث الشريف اخواني واخواتي المغاربة داخل وخارج الوطن وبصفتي مواطن مغربي غيور على وطنه وبما أن هناك فئة من الشعب منسية وتعاني من أبسط حقوق العيش وقد تكون بدائية تلك الفئة التي تعيش في مناطق نائية مع أني اتحفظ على هذا المصطلح لأننا كلنا يجمعنا وطن واحد والكل له الحق في العيش الكريم.

أدعوكم إلى حملة فيسبوكية موسعة للضغط على المسؤولين في توفير جميع الحاجات اللازمة للعيش وخصوصا في هذه الظروف المناخية القاسية التي تعاني منها تلك المناطق.

كما نطلب من صاحب الجلالة الملك محمد السادس التركيز على تلك المناطق من شعبه وإعطاء  أوامره السامية  للمسؤولين بتوفير المرافق الضرورية (مستشفيات، مدارس، ماء وكهرباء) وإصلاح المسالك الطرقية لتسهيل التنقل لتلك الفئة.

كما ندعو السلطات والقضاء الضرب من حديد على كل من تسول له نفسه في تزوير  أسماء الفئة المعوزة في لوائح المساعدات الإنسانية لتلك المناطق.

كما ندعو أيضا كل الجمعيات والمجتمع المدني والمحسنين داخل وخارج الوطن للتعبئة في مساعدة إخوانهم في توفير  كل الضروريات من مأكل وملبس واغطية والله لا يضيع أجر المحسنين.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن