الأمم المتحدة تصنف المغرب ضمن 10 دول عربية تعاني من ظاهرة الإتجار بالبشر




صنف تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة الخاص بالمخدرات والجريمة، المغرب ضمن عشرة دول عربية، التي لا تزال تعاني من ظاهرة الإتجار بالبشر وخصوصا في صفوف الأطفال والنساء.

وأضاف التقرير أن أغلبية الضحايا هم الأطفال والنساء، بحيث يتم استقطابهم عن طريق وعود التشغيل بدول أوروبية عبر ما أسماه التقرير “زيجات صورية” ، لينتهي بهن المطاف داخل شبكات الدعارة والاتجار بالبشر، وذلك باستغلال وضعيتهن الغير قانونية  التي تصعب عليهن الرفض أو التقدم إلى السلطات للتبليغ عن الممارسات التي تعرضن لها، يضيف ذات القرير.

وأشار التقرير بأن المغرب ضمن لائحة تضم كل من البحرين ، مصر، الأردن، الجزائر، الكويت، عمان،  تونس، الامارات العربية المتحدة واليمن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن