باحث فرنسي: علينا توقع هجمات جديدة لداعش




قال باحث فرنسي إنه يجب علينا أن نتوقع هجمات جديدة لتنظيم (داعش). تعليقا على تقرير الشرطة الأوروبية الجديد عن هجمات محتملة في الاتحاد الأوروبي.

وفي كلمته خلال منتدى حوارات المتوسط 2016 الملتئم في روما، أضاف الأستاذ المختص بمنطقة المتوسط ومدير برنامج الدراسات المتوسطية بالمعهد الجامعي الأوروبي، أوليفييه روي أن “تنظيم (داعش) يتكبد خسائر في ساحات المعركة أوروبا ونحن نتوقع هجمات إرهابية جديدة” “في العراق وسورية”، وأن “الخيار الوحيد أمامه الآن هو القيام بهجمات مضادة في أوروبا”.

وحذر الخبير من أنه “في كل مكان من أوروبا هناك مجموعة من الإرهابيين المحتملين”، مبينا أنهم “من الجيل الثاني أو الثالث من أبناء المهاجرين”، والذين “قطعوا جسور العلاقات مع والديهم من ناحية الدين”.

وتابع “إن الأشخاص الذين يذهبون للقتال مع تنظيم (داعش) لا يعرفون شيئا عن الدين”، وهم “من الشباب الذين يرفضون الإنتماء إلى الحركات الاحتجاجية الأوروبية”، بل “يريدون أشياء جذرية ويستغلون الإسلام لتحقيق أهدافهم”

وخلص روي الى القول إن “الأمر يتعلق بتمرد جيليّ”، وأن “تدمير تنظيم (داعش) لن يوقف ذلك”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن