توقيف شخصين متلبسين بحيازة كمية كبيرة من أقراص “إكستازي” المخدرة.




 المديرية  العامة للأمن الوطني تمكن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “الديستي”، اليوم الأربعاء، من توقيف شخصين متلبسين بحيازة كمية كبيرة من أقراص “إكستازي” المخدرة.

بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، ، أورد أنه تم إيقاف المشتبه بهما على متن سيارة خاصة عند السد القضائي الموجود بمدخل المدينة، على الطريق الوطنية الرابطة بين تازة ووجدة، حيث تم العثور 80 ألف قرص مهلوس، مخبأة بعناية في عدة أماكن بالسيارة، خاصة في صندوقها الخلفي وإطارها الحديدي وفي داخل المحرك.

وقد تم إخضاع المشتبه بهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما سيتم الانتقال إلى مدينة جرسيف لإجراء عمليات تفتيش داخل مساكنهما لضبط كميات إضافية من نفس المخدر، وذلك بعدما أوضحت المعلومات المتوفرة احتمال حيازتهما لشحنات أخرى مهمة، ولتجهيزات تستخدم في تقطيع وتلفيف هذا النوع من الأقراص المخدرة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن