إنتشار مواد غذائية إسبانية منتهية الصلاحية في الأسواق المغربية




حالة إختناق غير مسبوقة يشهدها معبر سبتة المحتلة في هذه الأيام الأخيرة، بعد أن أمرت السلطات الإسبانية والمغربية بإغلاقه حتى ترجع الأمور لمجاريها.

ويشهد الوضع أزمة حادة بين مجموعة من محترفي مهنة حمل البضائع عن طريق تهريب السلع من سبتة إلى الفنيدق، حيث قام كبار المهربيين إلى الاستعانة بالشاحنات والسيارات لإدخال السلع المهربة إلى المغرب، وكذا مواد إستهلاكية بينها مواد منتهية صلاحيتها.

وجدير بالذكر أن السلطات الإسبانية قررت من قبل إغلاق حدود معبر بني أنصار، حيث جاء في تصريح لحاكم المدينة خوسيه إمبرودا خلال إجتماع مغلق مع الحكومة المحلية،  أن الأمر اصبح لا يطاق خاصة أن القاصرين أصبحوا يدخلون إلى مليلية من غير ذاويهم، الأمر الذي جعل حاكم مليلية إلى الإتصال بعمدة الرباط لوضح  حد لهذه المشكلة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن