جلسة شرب دماء بشرية تدفع الأمم المتحدة إلى ترحيل موظفيها بملاوي




كشفت وسائل الإعلام الأمريكية أنه تم إصدر أمر بسحب بعض المواظفين المتواجدين بمنطقتين بجنوب ملاوي، حيث أكدت المصادر أن هناك تخوفات بخصوص وجود مصاصي الدماء بعد أن التحري الذي أجرته المصالح الأمنية بالمنطقة.

وكشفت إدارة الأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن “أوندس” في تقريرها بعد التحريات المكتفة على منطقتي مولانجي وفالومبي” أن الساكنة تأثرت بشكل كبير من شائعة وجود مصاصي الدماء، بحيث إنتشرت هذه الإشاعات كالصاعقة في أرجاء المناطق المجاورة مما خلف حالة من الرعب والهلع بين المواطنين.

ووفقا لنفس المصادر فإن ستة أشخاص تعرضوا للقتل من طرف حراس بعد أن كانوا في جلسة لشرب دماء بشرية كطقوس من السحر كانوا يمارسونها، مما جعل مواطني هذه المناطق يصدقون إشاعة وجود بالفعل مصاصي الدماء، الأمر الذي دفع حشود من المواطنين إلى تطويق الطرق العامة للبحث عنهم، مما خلف حالة من التوتر والفوضى بالمنطقة.

هذا، ووفقا لتقرير لإدارة الأمن المتحدة فإن هذه المناطق ينتشر فيها الفقر وبالتالي فإنها تؤمن بشكل كبير بالسحر والشعوذة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن