شاب من ليساسفة من كان وراء العثور على اللوحة المسروق من إيطاليا




قال مجموعة من شباب منطقة ليساسفة بعمالة الحي الحسني بالدار البيضاء أنهم هم من ساعد في  فك لغز اللوحة الفنية التاريخية المسروقة من كنيسة في مدينة مودينا شمال إيطاليا صيف 2014، والتي تم استعادتها من قبل أمن الحي الحسني في فبراير الأخير.

و قالوا في تصريح لموقع هيسبريس الإخباري أن فضل استرجاع اللوحة يعود إليهم عندما قاموا في بداية السنة الجارية بالتوصل إلى مكان تواجدها والقيام بتصويرها داخل إحدى الشقق بمنطقة درب السلطان الفداء.

و مباشرة بعد معرفتهم بمكان تواجد اللوحة قاموا بالإتصال بمصلحة الإستعلامات العامة بعمالة الحي الحسني  ليقدموا لها “على طبق من ذهب” على حد تعبيرهم جميع المعطيات، وليتم الإيقاع بعد ذلك بأفراد العصابة بمساعدة بعض الأفراد من هؤلاء الشباب ليتم الإيقاع بها في فبراير ويتم استرجاع اللوحة المسروقة.

وكانت بلدية مودينا بدورها قد أعلنت عن تخصيص وسام فخري لرجل الاعمال المغربي الذي قال الامن المغربي أنه بلغ عن تواجد اللوحة بعدما تعرف عليها، وذلك تكريما لمجهوده العظيم في استرجاع اللوحة الثمينة.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن