سفير المملكة المغربية بروما أمام المحاكم الإيطالية بتهمة الضرب والعنف اللفظي والتحرش الجنسي ضد السيدة الخادمة نعيمة الملالي !!!




لا أحد كان يظن أن سفير المملكة المغربية بروما ورجل ديبلوماسي مارس السياسة لأكثر من ثلاثين سنة تقلد خلالها مناصب سامية عليا وحقائب وزارية ، أن يتعامل بهذا المستوى اللأخلاقي واللإنساني مع خادمة بسيطة مواطنة مغربية أولا وأخيرا !! تتابع السيدة نعيمة الملالي ورقم بطاقتها الوطنية ..AL 3719433.. سرد قصة معاناتها اللإنسانية وللأخلاقية مع معالي السيد السفير حسن أبو أيوب الذي كان ولازال يعامل الخدم عنده معاملة السيد للعبيد التي كانت سائدة في العصر الجاهلي والقرون الوسطى المظلمة ..

معاناة إزدادت قسوة بعدما إرتبطت السيدة الملالي بطباخ السيد السفير المدعو هشام فارس الذي عاش هو الآخر معاناة لايمكن تصورها إنتهت بطرده من العمل وحرمانه من حقوقه كعامل وإرغامه على العودة إلى المغرب . وسنحكي لاحقا قصته الكاملة بكل التفاصيل !!!
زواج رفضه السيد السفير جملة وتفصيلا لأنه كان يظن أن السيدة نعيمة الملالي له لوحده ولا يحق لها الزواج كباقي الناس ؟؟؟ إستمرت معاناتها وصبرت على الإهانات اليومية والقسوة والعنف اللفظي في المعاملة التي إزدادت مع مرور الوقت حين علم معالي السفير بحملها التي كانت تتمنى أن تضعه بإحدى مستشفيات روما لكن معالي سفيرالجلالة محمد السادس حفظه الله أرغمها على الذهاب إلى المغرب لتلد هناك !!!
حرمها من الولادة بإيطاليا حتى لا تحصل على أوراق الإقامة الإيطالية ، ألهذا الحد وصلت العبودية التي مارسها سفير صاحب الجلالة محمد السادس بروما في حق إحدى المواطنات للمملكة المغربية !!
لكن ماحدث بعد عودتها كان أفظع ولا يتصوره أحد من رجل عين بظهير ملكي للدفاع عن مصالح الدولة المغربية وحقوق ومصالح المهاجرين المغاربة بإيطاليا …
تحكي السيدة الملالي والدموع تنهمر من عينيها : حين عدت من المغرب ذهبت مباشرة لإقامة السيد السفير لمعاودة عملي كالعادة ، لكن حين طرقت باب المنزل فوجئت بمعالي السفير يخرج علي مخاطبا : ماذا تريدين ؟؟؟ فأجابته بكل إحترام ولباقة : عدت لمزاولة عملي !!! ولم تمر لحظات وإذا بالصفعات تنزل على خدي تطايرت على إثرها الدموع من عيني وأنفي ونزل في سبا وشتما وبكل الألفاظ الذميمة التي لاتخطر على بال أحد وقال مخاطبا : لم يعد لك مكان نها للعمل إذهبي إلى جهنم !!
زواجها كان سبب رئيسي في طرد زوجها من العمل والآن جاء الدور عليها !! رجل يتعامل مع مواطنين مغاربة أحرار بهذا الشكل !!! أيصلح أن يكون سفير صاحب الجلالة محمد السادس الملقب بملك الفقراء ؟؟؟
السيدة نعيمة الملالي لم تجد بد من الإختفاء عن الأنظار لحين أن اهتدت لجمعية ايطالية تهتم بقضايا العنف ضد النساء والتي تبنت قضيتها بالكامل وباشرت بإجراءات قانونية ضد معالي السفير أمام المحاكم الإيطالية المختصة . يذكر أن السيدة نعيمة الملالي لم تحصل على مرتبها الشهري لأكثر من خمسة شهور….وتعويضات نهاية الخدمة ويرفض لحد الآن السيد السفير إرسال عقد العمل الأصلي لمحامي الجمعية.
ولهذا تستعد الفعاليات الجمعوية النسائية بتنظيم وقفات إحتجاجية أمام السفارة المغربية بروما لمطالبة صاحب الجلالة محمد السادس حفظه الله للتدخل شخصيا لوقف المعاملة الفاشية التي يمارسها السيد السفير في حق المواطنين المغاربة بإيطاليا والتي تذكر بإنتهاكات سنوات الجمر والرصاص ؟؟؟ فأنقدنا يا صاحب الجلالة فلقد بلغ السيل الزبى !!!!




1 Comment

  1. مثل هؤلاء السفراء يركعون امام الملك مثل العبيد ويرتعشون حتى يكادوا ان يتبولوا في سراويلهم ولما يكونوا في مقراتهم في الخارج تجدهم يتصرفون كالاسياد بل كالفراعنة وينسون انهم موظفون عنذ الشعب ويتقاضون من اموال الشعب ليخدموه ويمثلوه افضل تمثيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن