الشرطة الأوروبية: تنظيم “داعش” ربما يشن هجمات جديدة بأوروبا ..و قد يستخدم سيارات مفخخة  




حذرت وكالة تنفيذ القانون الأوروبية (يوروبول) في تقرير نشر في لاهاي الجمعة من أن تنظيم “داعش” يخطط لشن هجمات إرهابية جديدة في أوروبا في المستقبل القريب.
وجاء في التقرير الصادر عن مركز يوروبول لمكافحة الإرهاب إن هزائم التنظيم في العراق وسوريا وزيادة أعداد المقاتلين العائدين إلى أوروبا قد عززا من خطورة شن هجمات في أوروبا الغربية.

وأضاف التقرير أن التقديرات المستمدة من أجهزة الاستخبارات توحي بأنه ربما يكون هناك عشرات من مقاتلي داعش المحتملين في أوروبا.

ويعتقد أن التنظيم طور أساليب جديدة للهجمات في الغرب ويعتقد الخبراء أن تكون فرنسا الهدف الأكثر احتمالا كما أن بلجيكا وهولندا وبريطانيا وألمانيا في خطر كذلك.

ويمكن أن يتم شن الهجمات عن طريق جماعات متشابكة أو من جانب مهاجمين منفردين باستخدام متفجرات أو أسلحة آلية أو سكاكين أو مناشير أو سيارات.

ويعتقد خبراء في مجال الإرهاب أن هناك أيضا احتمالية كبيرة لاستخدام السيارات المفخخة.

وقال المكتب في تقرير نشر في لاهاي ان “تنظيم داعش لم يلجأ في اوروبا الى (…) استخدام عبوات يدوية الصنع او متفجرات عسكرية او تجارية في سيارات مفخخة” كما حدث في سوريا والعراق.

واضاف “لكن نظرا الى ان الارهابيين ينسخون الوسائل التي يستخدمونها في الشرق الاوسط لاستخدامها في اوروبا (…) من الممكن جدا ان يستخدم تنظيم الدولة الاسلامية (السيارات المفخخة) في مرحلة ما” في اوروبا.

يذكر أنه حتى الآن لم تستخدم أي سيارة مفخخة في أوروبا، لكن “يوروبول” يذكر بان التنظيم المسؤول عن هجمات في باريس وبروكسل فكر في ذلك قبل أن يغير خططه في مواجهة تدخل الشرطة.

ويؤكد المكتب الأوروبي للشرطة أن خبراء في مكافحة الإرهاب يشعرون بالقلق أيضا من أن تصبح ليبيا بعد سوريا “قاعدة خلفية جديدة لتنظيم “داعش” يشن انطلاقا منها هجمات داخل الاتحاد الأوروبي وشمال أفريقيا”.

وقال التقرير نفسه إن قوات الأمن الأوروبية أوقفت 667 شخصا يشتبه بتورطهم في نشاطات ارهابية في 2015.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن