رجل امن اسباني قام بتمزيق جواز السفر لمواطن مغربي بمعبر “طارخال”




قام زوال اليوم بمعبر الذل والهوان “طارخال” رجل أمن إسباني تابع للحرس المدني بتمزيق جواز سفر لمواطن مغربي مقيم بمدينة الفنيدق بطريقة مشينة دون أن يرتكب هذا المواطن أو يقوم بأية مخالفة تذكر بالرغم من أن القوانين الدولية تفرض على الجميع احترام وثائق الدول الأخرى فلا تقم بتمزيقها أو حرقها أو إتلافها.
لكن ما وقع للمواطن المغربي يعتبر خرقا لكل المواثيق الدولية التي تعتبر وثيقة جواز السفر رمز للدولة التي تتكفل بحامله وتدعمه وتؤازره أينما كان أو وجد .

وبما أننا شعب لا كرامة لنا ولا تعتبرنا دولتنا إلا مواطنين من الدرجة الثالثة فهذا أقل ما يمكن أن نتعرض له من إهانة وحكرة إن لم نتعرض في غالب الأحيان إلى الركل والرفس والبسق في وجوهنا في غياب دعم لا من دولتنا ولا من الجمعيات الحقوقية التي نامت نوما عميقا.

وحتى يكون الجميع على بينة فقد قمت بالاتصال بأحد الصحفيين الإسبان واخبرته بالموضوع فقام مشكورا بنشر الموضوع في على صفحات الجريدة الالكترونية ceutaldia كما اتصلت بالعديد من الفعاليات الحقوقية طالبا منهم تبني الموضوع ومؤازرة المواطن في غياب أي تصرف إداري أو دبلوماسي للمسؤولين المغاربة من أجل الضرب على يد من يتلاعب بوثائق تمثل رمزية الدولة بكاملها . إضافة إلى أنني أخبرت عدد من الزملاء الصحفيين من أجل كتابة مواضيع تخص الإهانة التي يتعرض لها المواطنون المغاربة يوميا بمعبر الذل باب سبتة على غرار ما تعرض له هذا المواطن المغلوب على أمره.

مقال للصحفي الفنيدقي أحمد بيوزان




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن