ماريان الفرنسية: المغرب تتدخل في الشأن الداخلي الفرنسي




نشرت مجلة ماريان الفرنسية في أحدث أعدادها .. تقريراً مفنداً حول شكل العلاقات المغربية بفرنسا. قالت من خلاله أن السلطات المغربية تسعى دائماً للتدخل في الشؤون الداخلية الفرنسية, والتي وصلت لحد ينذر بإختراق مؤسسات فرنسية من قبل لوبيات توجه القرار الفرنسي بما يخدم متطلبات المغرب في قضايا على قدر كبير من الخطورة والأهمية .. وفقاً لتعبير المجلة.
لمجلة في التقرير الذي وصل لـ8 صفحات .. أن المغرب منذ بداية التسعينات قام بتوسيع نفوذه بفرنسا عبر الشبكة التي سرعان ما استفاد منها الملك محمد السادس بعد وفاة والده الحسن الثاني, والدليل على ذلك أن الدبلوماسية الفرنسية وقفت إلى جانب المصالح المغربية, بما في ذلك الفترة التي قضاها الرئيس الفرنسي السابق “فرانسوا هولاند” والذين كان يعتبر أقرب الرؤساء الفرنسيين للمغرب.
صيات التي صنفتها المجلة على أنها تشكل الشبكة الداعمة للمصالح المغربية في فرنسا .. فهي تتكون وصف تعبيرها – من رجال السياسة, الفن وحتى الرياضة. وذكرت منهم على سبيل المثال: (إليزابيث غيغو البرلمانية السابقة – دومينيك دوفيلبان وزير أول سابق – بريس هورتوفو وزير داخلية سابق – بيرنار هنري ليفي عراب الثورات العربية – الممثل جمال دبوز – المصارع تيدي راينر – نجاة فالود بلقاسم وزيرة تربية سابقة – دومينيك ستراوس كان, مدير الصندوق الدولي السابق).
مجلة أن من ضمن هؤلاء الشخصيات من له خط هاتفي مباشر مع الملك محمد السادس .. مثل الكاتبة ليلى سليمان وهي فرنسية من أصل مغربي.
لة أن النفوذ المغربي لازال متعاظم ويتغلغل بقوة داخل دهاليز صناعة القرار السياسي بفرنسا, ويظهر ذلك من خلال الدفاع المستميت للدبلوماسية الفرنسية على المصالح المغربية .. وفي مقدمة ذلك قضية الصحراء التي إثيرت سابقاً.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن