فتح أول نقطة عبور حدودية بين الجزائر وموريتانيا




وقعت كل من الجزائر وموريتانيا على اتفاقية لفتح نقطة عبور حدودية بين البلدين، وهذا سيكون أول فتح لمعبر بينهم منذ استقلال كلتا الدولتين، وفقا لما أعلنته وكالة الأنباء الموريتانية.

تم عقد الاتفاقية بين الوزير الموريتاني، أحمدو ولد عبدالله، ونظيره الجزائري، نورالدين بدوي، وذلك أثناء زيارة رسمية له إلى نواكشوط.

ظلت الحدود بين موريتانيا والجزائر لعقود عديدة نقاط حدودية لتهريب الأسلحة، والسجائر، والمخدرات، المهاجرين وأيضا موطن للنشاطات الإرهابية.

وقال بدوي “أن الجزائر واثقة من أن نقطة العبور ستعود بالفائدة على المصالح المشتركة بين البلدين في العديد من المجالات، حيث ستسمح بمرور الأشخاص والبضائع وستكون رادع أمني قوي أمام الإرهاب، الجرائم والتهديدات الأمنية الأخرى”.

بالرغم من ذلك، لم يتم إعلان موعد محدد لبدء فتح النقطة الحدودية، التي ستقع في الجانب الموريتاني في شيجاط في أقصى شمال شرق موريتانيا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن