منع المساجد في هنغاريا و عدم الإعتراف بالاسلام




استقبل المذيع السياسي و المحرر Bayer Zsolt في برنامجه التلفزي على قناة Echo TV , رئيس الوفد البرلماني لحزب Viktor Orbán , Gergely Gulyá في إطار مناقشة الهجوم الاخير على نيويورك , و قد قام المذيع Bayer بتهنئة الرئيس الامريكي دونالد ترامب على اعتقال الفاعل و معاقبته بالاعدام فورا و قد وافقه Gergely الراي مصرحا بأن “اوروبا الغربية لا علاقة لها بالامر … فحيثما يتم السماح للإسلام بالتجذر تنتشر مثل هاته الافعال” , حيث لخص Bayer الامر مضيفا انه “حيثما وجد مسجد توجد المشاكل” ليرد عليه Gergely موافقا “هذا صحيح, لا يمكننا المخاطرة اكثر , فلن نسمح ببناء المساجد في هنغاريا و لن نقوم بتغيير ارائنا حول ذلك ابدا فالامر لا يتعلق فقط بحرية العبادة اكثر ما هو متتعلق بأمن وسلامة المواطنين”.

ووفقا لإحدى الجرائد المجرية يتواجد حوالي 40،000 مسلم في هنغاريا من بينهم 5 الى 10،000 يمارسون ديانتهم علنا في حين لا تعترف الجمهورية بالديانة الاسلامية و المساجد عكس الكنائس التي تنتمي الى المجموعات الدينية المعترف بها في حين يتواجد 22 مسجدا مصغرا في الجمهورية عبارة عن غرف للصلاة فقط.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن