السلطات الأمنية تطرد سياسيين إسبانيين من العيون كانا برفقة الإنفصالية ‘أميناتو حيدر’




ندد حزب اليسار الموحد لإقليم الباسك من خلال بيانه على طرد مستشاريه من المغرب بعد أن قام بمرافقة الإنفصالية أميناتو حيدر لمقابلة عائلات إكديم إيزيك.

وحسب التفاصيل فإن المغرب قام قبل أيام قليلة من طرد خمسة نواب أوروبيين من مدينة العيون، وكما جاء في البيان فان المستشارين حضروا إلى العيون لمقابلة  أسر ضحايا إكديم ازيك بصفتهم ملاحظين دوليين .

وقد إنطلق كل من (أمايا أرينال وأوناي أورنيبيجوزو) من مطار جزر الكناري، حيث قامت السلطات المغربية بإيقافهم فور وصولهم للمطار ليتم مسائلتهم لمدة خمسة وأربعين دقيقة، حيث أجبروهم على الصعود إلى الطائرة مرة اخرى للتوجه إلى بلدهم.

وقد راسلك مسؤولة العلاقات الدولية مارينا ألبيول وزير الشؤون الخارجية الإسبانية بضرورة وضع شروط لازمة لصد منع المغرب لدخول الملاحظين الدوليين إلى الأراضي المحتلة حسب ما جاء في رسالتها.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن