صحيفة “El país” الاسبانية: السياسي الإسلامي الأكثر شعبية في المغرب يرفض إختفاءه




وفقا لما ترجم موقع الجالية 24 عن جريدة El país فإن عبد الإله ابن كيران يكافح من أجل بقاءه كرئيس حزب العدالة والتنمية، على الرغم من أنه تم عزله من منصب رئيس الحكومة للملكة المغربية.

السياسي المحبوب في المغرب و الوحيد القادر على استحضار 20 ألف شخص في اجتماع سياسي، تم توقيفه في مارس الماضي، حيث قام الملك بإقالة الإسلامي عبد الإله ابن كيران من منصب رئيس الحكومة وعين في مكانه سعد الدين العثماني، الإسلامي الأخر من حزب العدالة والتنمية. بعد توقيفه، لم يوجه ابن كيران أي نقد إلى الملك أبدا.

وبعد ذلك تسلم منصبه كنائب ولم يصرح بأنه سيستعيد منصبه كأمين عام للحزب وخفف بشكل كبير من حضوره في الأماكن العامة. ووافق العثماني على تكوين حكومة تألف من الخمسة أحزاب الأخرين، الأمر الذي رفضه ابن كيران بعد 6 شهور من فوزه في الانتخابات.

في الحقيقة، لم يفقد ابن كيران اتصالاته مع الحزب. والأن الحزب الإسلامي الرئيسي في البلاد عليه أن يقرر ما إذا كان يريد ابن كيران أن يستمر على رأسه أم لا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن