توتر بين الاتحاد الاوروبي و المغرب – و رفض المغرب لحضور البوليساريو للقمة




 

شكل قرار المحكمة الاوروبية في ديسمبر 2016 ضربة قاضية للعلاقات التي تجمع المغرب بالاتحاد الاوروبي حيث قام المغرب بتوجيه تحذير لبروكسيل يخص اتفاق موضوع الهجرة السرية الذي يجمعهما .

و قد اكد الطرفان على رغبتهما في تخفيف شدة التوتر الناتج عن هذا القرار و ذلك بعقد مجموعة من اللقاءات .

و في سياق اخر اكد البيان الصادر ليوم الاثنين على ان النقاش لم يتجاوز المناقشة المعتادة حول التحديات المشتركة بين البحر الابيض المتوسط و افريقيا .

و سينعقد بساحل العاج القمة الخامسة المشتركة بين الاتحاد الاوروبي و الافريقي اواخر نوفمبر القادم و بصدد هذا عبر المغرب عن رفضه للجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية بعد اعلانها عن مشاركتها لهذا اللقاء بحجة انها عضو في الاتحاد الافريقي على الرغم من غيابها عن القمم السابقة .

و قد اعلن في وقت سابق السفير الجزائري في بروكسيل عمار بيلاني ان ممثلين عن البوليساريو سيحضرون المؤتمر , الا ان مصادر مؤكدة من الاتحاد الاوروبي قامت بنفي الخبر .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن