الدبلوماسية المغربية تنتصر: الاتحاد البرلماني الدولي يعتمد مقترحاً مغربياً لحل أزمة ‘الرويهنغيا’ بدعم 147 دولة




صادقت الجمعية العامة 137 للإتحاد البرلماني الدولي ،التي تتواصل أشغالها إلى غاية 18 أكتوبر الجاري بمدينة سانت بيطرسبورغ بروسيا الاتحادية ،على مقترح تقدم به المغرب لإدراج بند طارئ حول الأزمة الإنسانية المتفاقمة التي تعيشها أقلية الروهينغيا بجمهورية ميانمار .

وحصل المقترح المغربي ،الذي كان مدعوما من قبل كل من إندونيسيا والإمارات العربية المتحدة وبنغلاديش والكويت وإيران والسودان وتركيا،على 1027 صوت خلال جلسة التصويت.

وقد أشادت الوفود البرلمانية المشاركة في هذه الجمعية، والتي تجاوز عدد المنتدبين فيها 1700 منتدب، في كلمات أثناء مناقشة موضوع هذا البند الطارئ المعتمد، براهنية وأهمية المقترح المغربي ،بالنظر لما تعاني منه الأقلية الروهينغيا بميانمار من اضطهاد وتعنيف وتمييز وتهجير قسري ،جعلت أكثر من 500 ألف منهم يغادرون بيوتهم للالتحاق بمخيمات ببنغلادش كلاجئين ،لينضافوا لأكثر من مليون لاجئ روهينغي آخرين الذين يعيشون في هذه المخيمات عقب أعمال العنف التي تعرفها منطقة راخين بميانمار منذ عقود.

وفي سياق مشاركته في أشغال هذه الجمعية العامة، أجرى الوفد البرلماني المغربي سلسلة لقاءات مع الوفود المشاركة ،خاصة مع وفود برلمانية من إفريقيا وأمريكا اللاتينية، وذلك قصد طرح مضامين وأهداف مشروع تقدم به المغرب لإنشاء “منتدى برلمانات أفريقيا وأمريكا اللاتينية” يكون فضاء للحوار والتعاون البرلماني.

كما تمحورت هذه اللقاءات حول السبل الكفيلة بتعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع هذه البرلمانات.

وفي ذات السياق، وبعد لقائه مع السيد ليونيد سلوتسكي، رئيس لجنة الشؤون الدولية بالمجلس الفيدرالي بجمهورية روسيا الاتحادية، عقد الوفد البرلماني المغربي لقاء مع نائب رئيسة المجلس تناول فيه الجانبان أهمية تعزيز التعاون بين البرلمان المغربي ومجلس الدوما الروسي ،بما يمكن من مواكبة الدينامية التي تعرفها العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين بقيادة الملك محمد السادس و الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويضم وفد البرلمان المغربي ،المشارك في أشغال الجمعية ال 137 للإتحاد البرلماني الدولي ،عبد العزيز العماري، النائب الأول لرئيس مجلس النواب ورئيس الوفد، ورشيد العبدي، النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، والمستشار أحمد التويزي، أمين مجلس المستشارين، والمستشار نبيل الشيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، ورحو الهيلع، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، ونور الدين الأزرق، عضو فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، وأحمد التومي، عضو الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، ومحمد سالم بنمسعود، عضو الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، ونجيب الخدي الكاتب العام لمجلس النواب.

وتتواصل أشغال الجمعية العامة للإتحاد البرلماني الدولي ،غدا الأربعاء ،حيث ستعرف انتخاب رئيس جديد للاتحاد خلفا للرئيس الحالي المنتهية ولايته صابر شودري، من بنغلاديش.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن