خطاب الملك..الشباب يعيشون التهميش وعلى الوزراء والنواب تحمل مسؤولياتهم




خلال إفتتاح الدورة التشريعية عقد الملك محمد السادس خطابه اليوم الجمعة 13 أكتوبر، مؤكدا من خلاله أنه يجب تشجيع الشباب للمشاركة، حيث إعتبره محرك أساسي للتنمية، مطالبا الجهات للإستجابة  لتطوير الجهوية المتقدمة، وتحضير كافة الوسائل والموارد التي تحتاجها.

مؤكدا بذلك أن الشباب اليوم يعيشون التهميش ويعانون بشكل كبير، خاصة أن السياسة التعليمية فاشلة بحيث لا تعتمد على سوق العمل وان برامجها بعيدة كل البعد على الواقع المعاش، مما يتطلب إيجاد حلول ووضع سياسة جديدة واقعية والإنفتاح على العالم القروي والأماكن النائية .

مبرزا بذلك أنه يجب اليوم الوقوف على جميع الإختلالات التي تم تجاوزها،  مؤكدا بشكل صارم أنه على البرلمانيين وأعضاء الحكومة إحترام مسؤولياتهم أمام الله والوطن والملك، راجيا منهم أن يكونوا في مقام المسؤولية  التي كلفوا بها.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن