وزير الداخلية يعتبر أن قمع المهاجرين الغير الشرعيين خط أحمر للسلطات الإيطالية




صرح وزير الداخلية الإيطالية  “ماركو مينيتي” يوم أمس بعد مراسلته مفوض حقوق الإنسان التابع للمجلس الأوروبي، أن إيطاليا لم تقم بإرجاع المهاجرين اللبيين بعد أن تم أنفاذهم، حيث إعتبر مهاجري البلدان الأفريقية عنصرا أساسيا ، يحب على الدول إحترام حقوقهم وان يدخلوا في نطاق الإستراتيجية الشاملة التي وضعتها الحكومة الإيطالية.

ويأتي هذا الرد بعد أن طالب مفوض حقوق الإنسان  من وزارة الداخلية منحه معلومات حول العمليات البحرية التي تقوم بها السلطات الإيطالية لإيحاد حل لتدفق المهاجرين الغير الشرعيين نحو إيطاليا.

وأضاف وزير الداخلية الإيطالية أنه يسعى إلى إستخدام وسائل سلمية مع المهاجرين الغير الشرعيين وليس القمع، حيث من المنتظر أن تتعاون السلطات الإيطالية و الليبية من الحد من تدفق المهاجرين الغير الشرعيين إلى إيطاليا، بحيث أن إيطاليا مستعدة للتعاون مع خفر السواحل الليبية بمعدات المراقبة للحد من هذه الهجرة السرية.

ووجه وزير الداخلية تنبيه شديد اللهجة  مؤكدا له أن إيطاليا تعمل على منع المعابر التي تشكل خطرا على حياة المهاجرين الغير الشرعيين، ضمانا لكارثة إنسانية قد تقع في سواحل البحر المتوسط، مبرزا بذلك أن الحكومة الإيطالية تحترم جميع الشروط والمعايير الدولية .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن