رئيس الوفد الإسرائيلي يصف البرلمانيين المغاربة بالمتطرفين




فوضى عارمة شهدتها أشغال المناظرة الدولية التي ينظمها مجلس المستشارين وجمعية البرلمان للبحر الأبيض المتوسط بشراكة مع المنظمة العالمية للتجارة، حيث حضرها وفد من إسرائيل بقيادة وزير الدفاع السابق “عمير بريتس”.

وكشفت المصادر أن الوفد الإسرائيلي تعرض لإهانة قاسية من طرف مستشارو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الذين رفعوا لافتات تناصر الشعب الفلسطيني وتصف إسرائيل بمجرمي الحرب، وما زاد من حدة التوتر هو رفع علم فليسطين، الأمر الذي زاد من حدة إنفعال الوفد الإسرائيلي لتتحول المناظرة إلى حلبة للقذف والشتم بين البرلمانيين و الوفد الإسرائيلي.

وفي نفس السياق خرج وزير الدفاع الإسرائيلي السابق قبل قليل بتصريح وصف المحتجين على حضوره بالمتطرفين الذين يحاولون فقط تصدر وسائل الإعلام، فيما وصف المغرب بانه بلد السلم والأمان وأنه يتلقى الإحترام من أعلى المستويات، ومن خلالها دعا الدول العربية لفتح صفحة جديدة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن