البيرو تصنف سفيرة الجمهورية الوهمية مهاجرة سرية وتدعوها لمغادرة أراضيها وترحيلها نحو إسبانيا




أكدت وزارة العلاقات الخارجية البيروفية، اليوم الأربعاء، أن تطبيق قوانين الهجرة بالبيرو يستلزم عودة انفصالية البوليساريو، المدعوة خديجتو المختار، فورا إلى اسبانيا، الوجهة التي قدمت منها إلى البلد الجنوب أمريكي.
وذكرت الخارجية البيروفية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، أن “تطبيق قوانين الهجرة البيروفية يستلزم العودة الفورية لخديجتو المختار إلى اسبانيا”، مشيرة إلى أن “المواطنة الاسبانية ممنوعة من دخول البيرو بناء على قرار صادر عن الهيئة الوطنية للهجرة يوم 18 غشت الماضي، لانتهاكها صفة الهجرة كسائحة خلال إقامتها الأخيرة ببلادنا”.

وذكر بيان الخارجية بأن “المواطنة الإسبانية اختارت المكوث طوعا في مطار ليما الدولي، حيث ترفض العودة إلى بلدها الأصلي، ولم تقبل التسهيلات المقدمة من قبل الهيئة الوطنية للهجرة”، موضحا أن “سلطات الهجرة احترمت حقوق المدعوة خديجتو المختار التي تتلقى المساعدة بشكل دائم من القنصلية العامة لإسبانيا في ليما”.

وأوضحت الخارجية البيروفية أن العلاقات الدبلوماسية مع “الجمهورية الصحراوية الوهمية” تم تعليقها منذ سنة 1996، ولذلك فإن “الحكومة البيروفية لا تعترف لموفدي +الجمهورية الوهمية+ بصفة التمثيلية الرسمية أو القيام بمساعي ديبلوماسية في بلادنا”.

وخلص البيان إلى أن الحكومة البيروفية لا تفكر في استئناف العلاقات الديبلوماسية مع “الجمهورية الصحراوية الوهمية”.

وكان وزير الداخلية البيروفي، كارلوس باسومبريو قد أكد في وقت سابق أن المدعوة خديجتو المختار “ليس معترفا بها وليست مدعوة من قبل وزارة خارجية البيرو”.

كما سبق لمصالح الهجرة البيروفية، التابعة لوزارة الداخلية، أن كذبت الأسبوع الماضي الادعاءات الواهية لانفصالية “البوليساريو” بشأن اعتقالها، مشيرة إلى أن هذه المواطنة الاسبانية، “لم تمنحها السلطات البيروفية أي تأشيرة ديبلوماسية ولم تحصل على أية امتيازات أو حصانة”، كممثلة ل”البوليساريو” بليما، على خلاف ادعاءاتها الواهية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن