المغرب سيشدد الخناق على “المهاجرين” و”المتطرفين” نحو إسبانيا بموجب هذا الاتفاق




قالت صحيفة “إلموند”، إن المغرب وإسبانيا اتفقا على تبادل المعلومات حول المتطرفين وذلك خلال زيارة قام بها وزير الداخلية الإسباني “إغناسيو زويدو” للمملكة التقى خلالها بنظيره المغربي “عبد الوافي لفتيت” في اجتماع استغرق أقل من ساعة، تطرق فيه المسؤولان إلى الهجمات الإرهابية الأخيرة ببرشلونة والتي تورط فيها شبان مغاربة.
وبحسب ذات الصحيفة التي أوردت الخبر، فقد قدم وزير الداخلية الإسباني في ندوة صحفية، الشكر للمغرب، مشيداً بالتعاون الوثيق بين البلدين، مؤكداً على أن حسن التعاون مكَّن المغرب من إلقاء القبض على شخصين مرتبطين بهجمات برشلونة.

وقال “زويدو” في الندوة الصحفية “قليلة هي البلدان التي تتعامل معنا بسلاسة، نحن جيران وأصدقاء ونسعى إلى أمن مواطنينا”، معترفاً أن الأشخاص المتورطين في هجمات برشلونة رغم أنهم من اصل مغربي، فإن نشأتهم وتكوينهم كان في إسبانيا.

ووفق المصدر ذاته فقد تطرق الجانبان إلى موضوع الهجرة السرية حيث قال “زويدو” أن ما يقرب من 11.000 مهاجراً سرياً قد وصلوا إلى إسبانيا من سواحل المملكة، مضيفاً بالقول “لقد اتفقنا على ـنه لا بد من السيطرة على تدفقات المهاجرين”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن