الفلسطينيون يحتفلون بإزالة البوابات الإلكترونية.. والإسرائيليون يعتبرونه “خضوعا”

"سياسة"




احتفل عدد كبير من المقدسيين فجر اليوم الخميس، بعد اضطرار قوات الاحتلال الإسرائيلي على إزالة البوابات الإلكترونية من مداخل المسجد الأقصى، حيث احتشدوا مقابل الشاحنات التي نقلت هذه البوابات خارج الحرم القدسي رافعين شعارات مصحوبة بالتهليل والتكبير.

بالمقابل أظهر استطلاع رأي قدمته القناة الإسرائلية الثانية، أن 77 بالمائة من الإسرائليين ينظرون إلى قرار رئيس الوزراء بنيامين ناتنياهوا بإزالة هذه البوابات على أنه “خضوع” للفلسطينيين، في حين قال 67 بالمائة من المستجوبين، إن إدارة ناتنياهو للأزمة “مخيبة للآمال ولم تكن بمستوى التوقعات”.

وبحسب أمنون إبراموفيتش كبير المعلقين في القناة الثانية، فإن أغلب أغلب المشاركين في الاستطلاع المذكور قالوا إنهم “صدموا لتراجع ناتنياهوا أمام المسلمين وإدارة الوقف الإسلامي في القدس”

وكان نحو 30 ألف فلسطيني قد تجمعوا ليلة الأربعاء، للصلاة في محيط المسجد الأقصى، وتحديدا بجانب باب الأسباط بالمدينة المحتلة، وذلك تحديا لإجراءات الاحتلال الإسرائيلي القاضية بالتضييق على دخولهم إلى الحرم القدسي، وذلك قبل ساعات من قرار السلطات الإسرائيلية الجديد فجر اليوم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن