أخيرا …بعد انتظار 30 عاما إيطاليا تقر قانونا لمكافحة التعذيب..




اعتمدت إيطاليا، اليوم الأربعاء، قانونا يجرم أعمال التعذيب، التي تندد بها الجماعات الحقوقية منذ ما يقرب من 30 عاما، بيد أن النتيجة النهائية أصابت تلك الجماعات بخيبة أمل بسبب “الثغرات المحتملة للافلات من العقاب”.

وكان يجب أن يكون مشروع القانون مدرجا في لائحة القوانين منذ أن صادقت ايطاليا على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التعذيب في عام 1988.

وتزايدت طلبات الموافقة عليه بعد أن اعتبرت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان أن الشرطة الإيطالية عذبت المتظاهرين في قمة مجموعة الثمانية في جنوة عام 2001.

ويعاقب القانون، الذي تم إقراره في مجلس النواب بموافقة 198 صوتا ورفض 35 نائبا، مع امتناع 104 أعضاء عن التصويت، على ممارسة أعمال التعذيب بالسجن لمدة تتراوح بين أربع وعشر سنوات، وتتراوح بين خمس سنوات و 12 سنة عندما يرتكبها ضباط الشرطة أو غيرهم من الموظفين العموميين .

وتجاهل النواب التحذيرات الصادرة عن مفوض حقوق الإنسان التابع لمجلس أوروبا، نيلز ميزنيكس، بأن مشروع القانون يتضمن “ثغرات محتملة للإفلات من العقاب” و “تناقضات خطيرة” مع تعريف التعذيب الذي أقرته الأمم المتحدة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن