البرلمان الأوروبي يجدد عزمه تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المغرب




أكد سفير المغرب بالاتحاد الأوروبي أحمد رضا الشامي أن البرلمان الأوروبي جدد عزمه تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي على أسس متينة لما فيه مصلحة الطرفين بعدما رفض اليوم الأربعاء بأغلبية كبيرة نصا معاديا للمغرب.

وقال الشامي عقب جلسة علنية خصصت للتصويت على تقرير حول توصية للبرلمان الأوروبي تتعلق بالدورة ال 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة ” أشيد بتصويت البرلمان الأوروبي التي تبقى غالبيته العظمى مقتنعة بأن هذا النوع من القضايا هو من اختصاص مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حصريا”.

وأوضح السفير أن ” البرلمان الأوروبي جدد بذلك عزمه تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المغرب على أسس متينة لما فيه مصلحة الطرفين “.

ويتحدث النص الذي تم رفضه عن توسيع مهمة المينورسو لتشمل قضايا حقوق الإنسان والتي سبق للأمم المتحدة أن حسمت فيها برفضها تغيير مهام هذه البعثة.

وبرأي الملاحظين، فإن هذا الرفض يعكس الوعي المتنامي للنواب الأوروبيين بضرورة الحياد الإيجابي اتجاه قضية الصحراء التي يتم معالجتها على مستوى الأمم المتحدة والحفاظ بالتالي على الشراكة الاستراتيجية المتعددة الأبعاد مع المغرب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن