بولندا تغلق الحدود على المهاجرين المسلمين لمنع الإرهابيين المحتملين




فعلى الرغم من التهديد بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي (EU)،قررت الحكومة البولندية عدم السماح للمزيد من المهاجرين المسلمين الالتحاق يالبلاد للحد من خطر الإرهاب الإسلامي المتطرف.

“نحن بولندا، نتعلم من أخطاء الآخرين … ولن نفتح أبوابنا للمهاجرين الإسلاميين”، قال “ريزارد تزارنكي”، عضو البرلمان البولندي في أوائل يونيو حزيران بعد الهجوم الإرهابي في مانشستر وإنجلترا 22 مايو.

poland-flag

رفضت بولندا والمجر وجمهورية التشيك أخد حصتهم التي تصل إلى 160 000 من المهاجرين الذين على ما يبدو انضافوا لإيطاليا واليونان. فيمكن للاتحاد الأوروبي مواجهة الدول الثلاثة أمام محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي، الذي قد يحملهم عقوبات مالية فادحة.

ووفقا “بريتبارت”، قال وزير الداخلية البولندية، “ماريوسز باتتزاك”، أن تلقي  مهاجرين سيكون “أسوأ بكثير” من عقوبات الاتحاد الأوروبي.

“كل قرار نقل مجموعات المهاجرين يشجع الآلاف أو الملايين من الناس عند حدود أوروبا للوصول إلى أوروبا، للشروع في الزوارق والطوافات والمخاطرة بحياتهم للوصول إلى القارة الأوروبية”،قال “رافال بوتشينيك” المتحدث باسم الحكومة البولندية، وفقا للبي بي سي نيوز.

“لحسن الحظ، بولندا لم ترتكب هذه الأخطاء التي ارتكبتها بلدان أخرى بشأن سياستنا للهجرة، لذلك ليست لدينا مشاكل” صرح “CZARNECKI”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن