حراك: أربعة مهاجرين غير شرعيين من الريف يطلبون اللجوء السياسي الى اسبانيا




حراك يأخذ منعطفا مع عواقب مقلقة بالنسبة لصورة المملكة في أوروبا حيث طلب أربعة مهاجرين شباب الذين وصلوا الى إسبانيا على متن قارب مؤقت اللجوء السياسي.

طلب أربعة شبان من أصول ريفية اللجوء السياسي الى اسبانيا. حيث قدموا أنفسهم على أنهم محتجين حراك الذين فروا من الحسيمة. وقد قدمت الطلبات في ميناء موتريل (غرناطة) بعد ساعات من انقادهم من طرف عناصر الحرس المدني من الغرق.

وقد كان القارب الذي أقلهم على وشك الغرق في مياه البحر الأبيض المتوسط تؤكد وكالة “أوروبا بريس” نقلا عن مصادر الشرطة الاسبانية.

وقع الحادث الخميس 15 يونيو ووضع المهاجرين تحت إشراف فرع للمنظمة الإنسانية للصليب الأحمر في انتظار انهاء درس الطلبات الأربعة من طرف دوائر وزارة الداخلية الإسبانية.

نتائج الإجراءات لا ينبغي أن تبهج المتقدمين. ففي الماضي، رفضت السلطات الاسبانية طلبات مماثلة من مهاجرين صحراويين. فمدريد لا ترغب في اثارة غضب الرباط من خلال منحها اللجوء السياسي للأشخاص الذين يدعون أنهم “ضحايا القمع في المغرب” في النزاع في الصحراء الغربية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن