في عشاء (س ف س م) يعرض ماكرون خارطة الطريق للإسلام في فرنسا




خلال العشاء الرسمي للإفطار للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، أشار الرئيس إلى ضرورة تدريب الأئمة وشدد على دور الهيئات الإسلامية في الحد من التطرف.

وسط الضيوف، رئيس الجمهورية الفرنسية يتأنى تارة، ويأخذ الشاي مع النعناع تارة أخرى أحيانا بقليل من الهرع، إيمانويل ماكرون، يفسح المجال بسهولة للطلبات المتعددة لصور شخصية “سيلفي”.

خلال العشاء الرسمي للإفطار للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية عرفت الحالة المزاجية اسرخاءا ودفئا ظاهرين. “بمجرد حضوره فقد نجح بالفعل في 70٪،” علق مسؤول مسلم. فخلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية ناشدت الجمعيات الإسلامية الكبرى على نطاق واسع للتصويت له.

رغم كونه كان متحفظا على موضوع الاسلام خلال حملته الانتخابية فقد القى إيمانويل ماكرون ليلة الثلاثاء، خارطة الطريق. مشيرا للوضعية المتوترة للهجمات بصفة خاصة والوضع الدولي بصفة عامة.

بدأ بالإشادة إلى (CFCM). “ليس مرة واحدة أخطأت”، قال. “بفضلكم فاز هذا الكفاح من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية” أضاف الرئيس. وطلب “توسيع صفتها التمثيلية”.

رئيس الدولة يعتبر استمرار لسياسات الحكومة السابقة لبيرنارد كازينيوف. وقال “لا يمكن لأحد في فرنسا الإعتقاد أن إيمانكم غير متوافق مع الجمهورية، لا يستطيع أحد أن يعتقد أنه سيرفض عنصر الدين الإسلامي لفرنسا والفرنسيين. لا يمكن لأحد أن يطلب فرنسا والفرنسيين باسم هذا الإيمان التغلب على قوانين الجمهورية “.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن