إيقاف مغربيين في مدريد بتهمة التخطيط لتنفيذ تفجيرات إرهابية جديدة ببريطانيا




ألقت السلطات الإسبانية أول أمس الخميس ، القبض على مواطنين مغربيين بالعاصمة مدريد للإشتباه في تخطيطهما لهجمات إرهابية أخرى تستهدف بريطانيا، في إطار عمليات تقوم بها الشرطة الإسبانية لمحاربة الإرهاب والتطرف، وفقا لما أفاد به موقع قناة آي بي سي الإسبانية.

وقالت الشرطة الإسبانية، إن أحد المشتبه فيهما، اعترف للشرطة أنه كان يزور صفحات تابعة لتنظيم داعش على الإنترنيت، ليس فقط لأنه كان يؤمن بالإيديولوجية المتطرفة للتنظيم، بل لأنه كان منخرط فيها وكان يتعلم من خلالها طرق إنجاز المتفجرات والمواد التي يتطلبها ذلك. هذه المواد، يقول موقع آي بي سي، غير محظورة ومتوفرة في كل المحلات التجارية بمختلف بلدان أوروبا، مثل المسامير.

وكشفت تحقيقات الشرطة مع المشتبه فيه أنه كان يزور عدد من المواقع التي أطلقتها داعش لفائدة المتطرفين القاطنين بالدول التي تصنفها ضمن خانة ”بلدان الكفار”، حيث اعترف الموقوف أن هذه المواقع شجعته على التخطيط للقيام بعمليات إرهابية في كل من بريطانيا، فرنسا أو ألمانيا.

أما المشتبه فيه الثاني، 22 سنة، كان على اتصال دائم و مباشر مع المشتبه فيه الأول، من خلال المكالمات أو المحادثات عبر تطبيق الواتساب، وفقا لما أفادت به تحقيقات الشرطة، والتي أكدت أن “زهير” بلغ مرحلة متقدمة من التطرف الديني.

ونقل الموقع عن مصادر من وزارة الداخلية الإسبانية قولها أن المشتبه فيهما كانا في مرحلة متقدمة من خطتهما لتنفيذ هجوم إرهابي في بريطانيا عن طريق تفجير نفسيهما.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن