رئيس الوزراء الهولندي يحذر من إمكانية فوز اليميني المتطرف المعادي للاسلام خيرت فيلدرز في الانتخابات




دعا رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، مواطني بلاده إلى رفض السياسي اليميني الشعبوي خيرت فيلدرز في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها بعد الأربعاء، لكنه حذر في الوقت نفسه من إمكانية فوز فيلدرز في هذه الانتخابات.

وقال روته ، في روتردام، إن هولندا ينبغي أن تكون أول دولة في العالم توقف “الشعبوية الخاطئة”.
وتابع روته أن “هذه الانتخابات حاسمة، ودعونا نوقف تأثير الدومينو يوم الأربعاء المقبل”.
يذكر أن حزب روته اليميني الليبرالي يحظى في استطلاعات الرأي بنسبة تأييد تبلغ نحو 16%، ويليه حزب فيلدرز “من أجل الحرية” بنسبة نحو 13%.
وحذر روته، من إمكانية فوز فيلدرز المعادي للإسلام وذلك على الرغم من انخفاض نسب تأييده في استطلاعات الرأي، وقال: “فكروا في خروج بريطانيا، كلنا كنا نعتقد أن ذلك لا يمكن أن يحدث، فكروا في الانتخابات الأمريكية أيضاً”.
ومن غير المرجح أن يشارك فيلدرز، في حال فوزه، في أي ائتلاف إذ أن غالبية الأحزاب ترفض التعاون معه.
وتعد الانتخابات البرلمانية في هولندا اختباراً مهماً للحالة المزاجية في أوروبا قبل الانتخابات الرئاسية المهمة في فرنسا المزمع إجراؤها في أبريل المقبل والانتخابات البرلمانية في ألمانيا المزمع إجراؤها في سبتمبر المقبل.
ومن المقرر أن تجرى مناظرة ستبث على شاشة التلفزيون مساء اليوم، بين روته وفيلدرز الذي كان قد رفض المشاركة في عدة مناظرات سابقة أو الإدلاء بحوارات قبل الانتخابات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن