وزير إسرائيلي يحتفل بعيد “البوريم” بالزي المغربي




احتفل “ارييه درعي”، وزير الشؤون الداخلية الاسرائيلي ،أول  امس السبت، بعيد “البوريم” او ما يعرف بعيد “المساخر” ، في احتفالية نظمت بمدينة عكا، حيث ظهر ارييه وهو يرتدي الزي المغربي، ويعاقر النبيذ في الحفلة .

ويعد عيد المساخر بحسب وجهة النظر اليهودية، من أكثر الأعياد اليهودية حيوية،حيث يقوم اليهود بالاحتفال به تخليدًا لذكرى إفشال مؤامرة “هامان” بإبادتهم، وانتصارهم على الملك الفارسي “أحشويرش”، كما أن التنكر هو السمة الغالبة على مظاهر الاحتفال بذلك العيد.

وللاشارة فان أرييه درعي من مواليد 17 فبراير 1959، مكناس، المغرب) هو سياسي إسرائيلي، والرئيس السابق والحالي لحزب الشاس المزراحي. بعد نجاحه السياسي المبكر، وتقلده منصبين في مجلس الوزراء قبل بلوغه سن ال30، تورط درعي في فضيحة فساد في مطلع القرن، اعتقل على اثرها وقضى سنتين في السجن.

عاد للسياسة وتولى منصب زعيم حزب الشاس من جديد في 16 أكتوبر 2012 بعد توقف دام ثلاثة عشر سنة. وهو يتقن الفرنسية والمغربية والأوكرانية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن