منع وزيرة تركية من دخول قنصلية بلادها في روتردام بعد توجهها إليها من ألمانيا براً




قالت محطة (سي.إن.إن ترك) إن الشرطة الهولندية أوقفت موكب وزيرة الأسرة التركية، فاطمة بتول صيان قايا، عند حدود هولندا اليوم السبت، لدى محاولتها الدخول، بعد منع هبوط طائرة وزير الخارجية التركي.
وأضافت المحطة أن موكب الوزيرة، التي كانت في ألمانيا لحضور اجتماعات منفصلة ثم قررت التوجه براً إلى هولندا، طُلب منه العودة إلى ألمانيا. وأوردت قناة (إن.تي.في) تقريراً مماثلاً.

لكن لقطات لتلفزيون هولندي أظهرت منع الشرطة في روتردام للوزيرة من دخول القنصلية التركية.

وقالت محطة نوس الهولندية إن فاطمة بتول صيان قايا وزيرة الأسرة التركية وصلت برا إلى روتردام يوم السبت ضد رغبة الحكومة الهولندية.

وعلى صعيد ذا صلة بالشأن التركي في أوروبا، قال مسؤول محلي، إن من المتوقع أن يلقي وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو كلمة أمام اجتماع عام في فرنسا يوم الأحد، وذلك بعد يوم واحد من منع هولندا طائرته من الهبوط في ظل خلاف بشان الحملة السياسية التي تقوم بها أنقرة بين المهاجرين الأتراك.

وقال مسؤول في منطقة موسيل، اليوم السبت، إن من المقرر أن يلقي تشاووش أوغلو كلمة في ميتز بشرق فرنسا في الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش، وأضاف أنه لا توجد حالياً خطط للحيلولة دون عقد الاجتماع.

وقال المسؤول: “مهمتنا هي التأكد من عدم وجود ما يهدد النظام العام ولا يوجد ما يهدده”.

وكانت هولندا قد منعت طائرة تشاووش أوغلو من الهبوط في روتردام في وقت سابق اليوم السبت، بعد أن أعلن الوزير التركي أنه سيتوجه إلى هناك رغم قرار السلطات الهولندية عدم السماح بتجمع من المزمع عقده.

وحظرت السلطات في ألمانيا والنمسا وسويسرا التجمعات التركية التي تقام في إطار الحملات السياسية في النزاع المتصاعد.

ووصف تشاووش أوغلو في تصريحات للصحفيين في إسطنبول قرار هولندا بأنه “فضيحة” وغير مقبول بأي شكل.

يذكر أن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته وصف في وقت سابق اليوم تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد منع طائرة أوغلو من الهبوط في هولندا، بأنه “أسلوب غير مقبول”.

وكان أردوغان أدان هولندا بوصفها “فلول النازيين والفاشيين”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن