إمام مدينة ليكو الإيطالية يبلغ عن شاب مغربي اتصل به قصد تجنيده لصالح تنظيم داعش




كشفت مصادر أمنية بمييلانو أن شابا مغربيا قام بالإتصال بالفاعل الإسلامي أسامة السنطاوي إيطالي ذو الأصول المصرية ، على صفحته بموقع فيسبوك، قصد تجنيده للإلتحاق بالتنظيم الإرهابي داعش، وفقا لما كشفته  صحيفة إلجورنو .

وقال أسامة السنطاوي البالغ من العمر 32 سنة، في تصريح لذات الصحيفة، إنه “تفاجأ باتصال شخص مجهول به على صفحته على موقع الفيسبوك محاولا إقناعه للإلتحاق بصفوف داعش” وأضاف السنطاوي أنه حاول بداية مجاراة المتصل به في الحديث حيث تبين أنه كان ذو تكوين ديني ضعيف ويجهل كلية المواضيع التي حاول مناقشتها معه، إلا أنه بعد ذلك “بعدما اقتنعت أنني أمام شخص يمكن أن يشكل خطرا على أشخاص آخرين قررت التوجه إلى وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة (ديغوس) للتبليغ عنه” يقول أسامة الذي يقوم حاليا بدور الإمام الخطيب بمدينة ليكّو.

وفور البلاغ الذي قدمه السنطاوي للمصالح الأمنية، باشرت هذه الأخيرة التحريات لتكشف أن المتصل شاب مغربي يدعى  منصف المخير ويبلغ من العمر 21 سنة، وقد غادر ميلانو في يناير 2015 رفقة شاب مغربي آخر يدعى طارق أبو العلا ليلتحقا بمعسكرات التنظيم الإرهابي داعش بسوريا.

وأضافت ذات المصالح الأمنية أن قيام المخير بمحاولة استقطاب السنطاوي لفائدة تنظيم داعش ليس الاول من نوعه حيث سبق للشاب المغربي الذي كان يعيش في إحدى دور الخيرية إلى حدود مغادرته إيطاليا أن اتصل بزملائه السابقين في دار الخيرية بميلانو داعيا إياهم الإلتحاق بالتنظيم الإرهابي.

وأوضحت المصالح الأمنية أن المخير يلتجا إلى أسلوب التهديد والسب والقذف في حق كل من يرفض أمره بالإلتحاق بداعش، و مما قاله لأسامة السنطاوي أنه “جبان ورعديد” وأنه “مثل النساء” يخشى الجهاد ولا يمكن ان يكون مسلما ما دام رضي بالعيش في “بلد الكفار”، على حد قوله.

يشار إلى أن خبر التحاق منصف المخير المزداد بالدار البيضاء والذي قدم إلى إيطاليا في سنة 2010 فقط ، بصفوف داعش مفاجأة لكل من عرفه، بعد طفولة صعبة بدأت بتخلي والده عنه ثم بعد ذلك غادر منزل والدته التي تزوجت برجل آخر ليتم تسليمه لإحدى دور رعاية الطفولة بميلانو، وكانت فترة سجنه بعد تورطه في مجموعة من الجرائم البسيطة على رأسها ترويج المخدرات حاسمة في التغيير الذي طرأ عليه حيث مباشرة بعد انتهاء فترة الإعتقال لاحظ الجميع بما فيهم القائمين على الهيئة التي كانت تتولى رعايته حتى بعد بلوغه سن الرشد القانوني حيث التزم دينيا وكان يقضي معظم وقته في الإنترنيت إلى حدود يوم 18 يناير 2015 حيث قام رفقة صديقه طارق ابو العلا بالإلتحاق بمعسكرات داعش بسوريا عبر رحلة جوية بين ميلانو وتركيا، ولم ينتبه احدهما لاختفائهما إلا بعد مرور أكثر من سنة حيث بدأ المخير في الإتصال ببعض زملائه السابقين بدار الخيرية عارضا عليهم الإلتحاق به في سوريا، وفي يونيو من السنة الماضية لقي رفيقه طارق أبو العلا حتفه في إحدى المواجهات بالأراضي السورية.

 

منصف المخير

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن