الاتحاد الأوروبي: فرض العمل بالتأشيرة على الزائرين الأمريكيين “مؤقتاً”




بعد رفض الولايات المتحدة إلغاء الحصول على التأشيرات المفروضة حتى الآن على مواطني 5 دول من أعضاء الاتحاد الأوروبي، تستعد المفوضية الأوروبية إلى إعادة فرض التأشيرة على الأمريكيين الراغبين في زيارة إحدى دول الاتحاد بشكل موقت، عملاً بتوصية صادرة عن البرلمان الأوروبي، وفق ما نقلت صحيفة لاستامبا الإيطالية الخميس.
وأوضحت الصحيفة أن البرلمان صادق على توصية تطلب من المفوضية، وضع”الإجراءات القانونية المناسبة لفرض التأشيرة على الأمريكيين في أجل لا يتجاوز شهرين”.

ويأتي التصويت البرلماني الأوروبي، رداً على الولايات المتحدة التي لم ترفع العمل بتأشيرة الدخول على مواطني بلغاريا، وكرواتيا، وقبرص، وبولندا، ورومانيا الراغبين في التحول إلى الولايات المتحدة، في حين يُمكن للمواطنين الأمريكيين السفر والدخول إلى دول الاتحاد بشكل حر وتلقائي.

وأوضحت الصحيفة أن البرلمان طالب باعتماد الإجراء مؤقتاً في انتظار رفع التضييق الأمريكي على مواطني دول الاتحاد. وكانت المفوضية الأوروبية هددت في 2014، بفرض إجراءات ضد 5 دول على الأقل، ومعاملتها بالمثل، لرفضها إلغاء التأشيرة قبل دخول مواطني دول الاتحاد إليها.

وأمهلت المفوضية أستراليا، وبروناي، وكندا، واليابان، والولايات المتحدة، 24 شهراً لإلغاء العمل بالتأشيرة، وأعلنت كل من أستراليا، وبروناي، واليابان، إلغاء شرط الحصول على التأشيرة لزيارتها، في حين تستعد كندا لإجراء مماثل في ديسمبر(كانون الأول) 2017، وفي المقابل أعلنت الولايات المتحدة تمسكها بضرورة حصول المسافرين من الدول الأوروبية الخمس، على تأشيرة الدخول قبل السفر إليها.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن