نتانياهو يأمر بـ”توبيخ” السفير البلجيكي




وذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن ميشيل اجتمع مع ممثلين عن منظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية “بتسيلم”، ومنظمة “كسر الصمت” الحقوقية خلال زيارته للمنطقة.

وأصبحت المنظمتان من الأهداف المعتادة للساسة اليمينيين الذين يتهمونهما بتدمير سمعة إسرائيل في الخارج، وتعريض الجنود والمسؤولين الإسرائيليين لخطر الملاحقة القضائية.

وجاء في بيان صادر عن نتانياهو “تنظر إسرائيل بخطورة للاجتماع الذي عقد اليوم.. يجب على بلجيكا أن تقرر ما إذا كانت ترغب في تغيير الاتجاه أو مواصلة نهج مناهض لإسرائيل”.

واجتمع نتانياهو مع ميشيل الثلاثاء في القدس.

ومنظمة كسر الصمت التي تجمع شهادات من قدامى محاربين إسرائيليين ومنظمة بتسيلم من المنتقدين بشدة للسياسات والممارسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

وفي 2016 أقرت إسرائيل قانونا يطلب من المنظمات غير الحكومية التي تتلقى أكثر من نصف تمويلها من حكومات أو هيئات أجنبية، تقديم تفاصيل عن تبرعاتها.

ورأى كثيرون أن التشريع يستهدف منظمات يسارية مثل “بتسيلم” و”كسر الصمت” ووجهت له انتقادات دو

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن